الدكتورة طريفة الزعابي.. ترسم ملامح مستقبل أخضر




حُبُ الوطن يصنعُ المُعجزات، يجعلُ المرءَ طيرًا حُرًا في سماءهِ الواسعة، هذا الحُبُ الذي يجعلُ مِنَ الصحراءِ واحة ويصبُ الماءَ في وديانٍ جافة ويزرعُ الحدائقَ لُتصبحَ ذاتَ بهجة للأجيال القادمة.

من بين تلك العلامات المضيئة، يبرز اسم الدكتورة طريفة الزعابي، أول إماراتية تشغل منصب مديرة عامة لمركز الزراعة الملحية "إكبا" منذ تأسيسه عام 1999. والتي تقول في مقابلة سابقة لها: "في كُل يوم هُنا في الإمارات العربية المتحدة يستيقظ المرء على نجاحات وتقدير".


مسيرة مهنية وأكاديمية مليئة بالنجاحات للدكتورة طريفة، منذ التحاقها بمركز "إكبا" عام 2019، إذ قدمت العديد من المؤتمرات المحلية والدولية من ضمنها ورشة العمل الدولية في قمة مجموعة العشرين في المملكة العربية السعودية حول تدهور الأراضي وفقدان الموائل، وأيضاً ورشة عمل نظمتها الأكاديمية العربية الألمانية للشبابفي العلوم الإنسانية حول "العلاقة بينَ المواد الناشئة والمواد المائية المفاهيم والمنهجيات والتطبيقات المستقبلية". كما كانت دكتورة طريفة جزءً من ورشة عمل المرأة في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات لمنظمة العالم الإسلامي لدعم النساء في التعليم العلمي .


حازت الدكتورة طريفة الزعابي التي تمتد خبرتها إلى 20 عامًا في الميدان القيادي والتنفيذي على جائزة أفضل سيدة أعمال لمشاريع الشباب عام 2015 لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد كما فازت مؤخراً بجائزة المرأة الإماراتية ضمن فئة أفضل الإنجازات المهنية.

تؤمن الدكتورة طريفة الزعابي بأن العالم يحتاج إلى تمكين أكبر للنساء في مجال المساهمة في تطوير الأراضي الزراعية، حيثُ كانت دولة الإمارات سباقة عربيًا في تمكين المرأة في هذا المجال، وهذا ما يفسر وجود العديد من النماذج النسائية في هذا المضمار.


تخرجت الدكتورة طريفة من برنامج قيادات حكومة دولة الامارات في القيادة التنفيذية، حيثُ حازت على شهادة تدريب معتمدة من برنامج قيادات حكومة الإمارات لتمثيلها دوليًا، و كذلك تقديم الدورات التدريبية للحكومات المحلية والأجنبية، وهي أيضًا حاصلة على شهادة الدكتوراه في (الإدارة والقيادة التربوية) من الجامعة البريطانية في دبي والماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال من جامعة الشارقة وبكالوريوس في العلوم التطبيقية في إدارة الأعمال من كليات التقنية العليا.

شغلت الدكتورة طريفة، قبل بدء مسيرتها في مركز "إكبا" منصب مديرة كليات التقنية للطالبات بدبي، ولها مسيرة متميزة في المجال الأكاديمي، حيث كانت على الأنشطة الطلابية لخلق روح الابتكار وريادة الأعمال من أجل تخريج شباب يملكون أفكار خلاقة لصنع مستقبل مشرق .


وترى الدكتورة طريفة الزعابي أن الشباب هم أساس المستقبل، لذا تحثهم دائمًا على اكتساب العلم والمعرفة والاعتماد على أنفسهم، ومواجهة تحديات الحياة الشخصية والمهنية أثناء عبورهم الطريق نحو النجاح، وتؤمن أيضًا أن بناء الأوطان يعتمد بشكل أساسي على تخريج أجيال جديدة على قدر كبير من الوعي، وذات إمكانيات عالية للارتقاء بأوطانهم نحو نجاحات وإنجازات متقدمة.