"بادري".. برنامج طموح لتعزيز قدرات المرأة الإماراتية

تاريخ التحديث: ١٥ أغسطس




في عام 2018 انطلقت منصة برنامج "بادري" الإلكترونية لريادة الأعمال، الذراع التعليمي لمؤسسة "نماء" للارتقاء بالمرأة. و"بادري" برنامج متكامل في مجال ريادة الأعمال يستهدف مساعدة المرأة الإماراتية على تحويل أفكارها إلى مشاريع ريادية والعمل عليها. ويستهدف البرنامج أيضًا تمكين المرأة معرفيًا وزيادة خبراتها في سوق العمل، ومساعدتها على تجاوز التحديات وتحويلها إلى فرص.

وعملت أكاديمية برنامج "بادري" على تأهيل وبناء جيل جديد من رائدات الأعمال في إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة لتأخذ دورًا فعالًا في الاقتصاد وتخلق فرص عمل جديدة.


ويبلغ عدد سيدات الأعمال في الإمارات نحو 32 ألف سيدة يدرن مشاريع تقدّر قيمتها بحوالي 45 إلى 60 مليار دولار، كما أن الإمارات تحتلّ المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تقرير - المرأة وأنشطة الأعمال والقانون - لعام 2021 الصادر عن البنك الدولي.


وضع برنامج "بادري" على عاتقه مهمة تعزيز قــدرات المرأة وتمكينهــا مــن المشــاركة بفاعليــة فــي مختلــف القطاعات المحلية والعالمية، عبر البرامج وورش العمل مختلفة التخصصات، أو عبر منصة "بادري" الإلكترونية التي من خلالها نقوم بتوفير المساقات الجماعية مفتوحة المصادر (MOOCs) المتاحة مجاناً باللغتين العربية والانجليزية لكل من يرغب في تطوير مهاراته الشخصية والمهنية والمستقبلية من جميع أنحاء العالم.


بدأت مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة في الشارقة بمباشرة أعمالها في ديسمبر 2015 . وتترأسها الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي.

وفي مارس 2021 أطلقت "أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات"، الدورة الأولى من برنامج "بادري لريادة الأعمال 2021" بالشراكة مع وزارة الاقتصاد ومؤسسات أكاديمية محلية وعالمية ومؤسسات محلية متخصصة بهدف تنمية المهارات المعرفية والريادية للمنتسبات من صاحبات المشاريع القائمة ورائدات الأعمال الطموحات في الإمارات عبر مجموعة من الأدوات والممارسات وأطر العمل اللازمة التي ستُقدم لهن وفق منهج تعليمي شامل ومتكامل على مدى سبعة أشهر لتحويل أفكارهنّ في عالم ريادة الأعمال إلى حقيقة ملموسة


وبالإضافة إلى تنمية المهارات الريادية، يساعد البرنامج المنتسبات في التعرف على أفضل الممارسات العالمية في مجال ريادة الأعمال ويمكنهن من إعداد خطط عمل متكاملة لتحويل أفكارهن إلى مشاريع ريادية.


وتأمل الدكتورة منى آل علي، مديرة أكاديمية "بادري" للمعرفة وبناء القدرات، أن تكون الأكاديمية المنصة الأولى في المنطقة لصناع المحتوى المعرفي في مختلف المجالات والحقول، وتسعى إلى بناء شراكات نوعية مع المؤسسات التعليمية في دولة الإمارات، ومختلف دول العالم، لتطوير جودة المحتوى وضبط مضمونه المعرفي.


وتشير الدكتورة منى آل علي، في تصريحات صحافية سابقة، إلى أن الأكاديمية تعمل لتكون محطة رئيسية ينطلق منها أي رائد أعمال أو موظف أو باحث عن وظيفة من مختلف أنحاء العالم، من خلال تزويده بالمعارف التي تعزز قدراته.