باحثة عُمانية تنجح في التوصل إلى نتائج مبشرة في مجال خلايا السرطان



قادت دراسة استمرت 3 سنوات للباحثة العمانية نورة بنت رسول بخش البلوشية ونُشرت نتائجها في المجلة العلمية السويسرية"Gel"، إلى التوصل لنتائج مُبشرة في تصنيع نموذج بيئي خلوي ثلاثي الأبعاد في أنبوب المختبرات يُحاكي البيئة الطبيعية الحيوية والكيميائية المعقدة لخلايا السرطان الموجودة في جسم الإنسان.


وفي تصريحات لوكالة الأنباء العُمانية قالت نورة: في البحث قمتُ بتصنيع بيئة خلوية ثلاثية الأبعاد مشابهة لتلك الموجودة في الورم السرطاني، من خلال زراعة خلايا سرطانية وألياف وخلايا مناعية وبروتينات خاصة تشكّل مصفوفة من متواليات الببتيد المُبرمجة وظيفيًّا إلى مادة هلامية تُعرف بالهيدروجل.

وأكدت نورة، أنها قامت بدراسة سلوك وخصائص الخلايا كالنمو والحركة والانقسام والتفاعل مع العوامل المختلفة المحيطة بها في البيئة المخبرية من مواد كيميائية وحيوية وذلك باستخدام أجهزة إشعاعية وتحليلية متطورة.

وأوضحت نورة، أنّ هذه النتائج ستُسهم في تعزيز الفهم الحالي لماهية السرطان وتحديث المعرفة المرتبطة بمثل هذه البيئات المناسبة لزراعة الخلايا السرطانية، حيث يمكن استخدام هذه البيئة الخلوية ذات التكلفة المنخفضة لتجربة أدوية علاج السرطان وإثبات مفعولها قبل الانتقال إلى الخطوة التالية والأعلى تكلفة وهي التجربة على الحيوانات المخبرية ومن ثم تجربتها على المرضى.

وأشارت الدكتورة نورة بنت رسول بخش البلوشية، إلى أنه يمكن استخدام النتائج لدراسة خصائص وسلوك الخلايا السرطانية فيما يتعلق بسرعة النمو والانتشار والانقسام، وأنّ رفع هذه البيئة الخلوية سيُسهم في تسريع إنتاج علاجات سرطانية ذات فاعلية عالية، بالإضافة إلى تسهيل فهم الخصائص المتعددة والمتغيرة للخلايا السرطانية المختلفة.