دراسة بريطانية تجيب.. هل يمكن الوقاية من السرطان؟

تاريخ التحديث: ١٠ مارس



منظمة بحوث السرطان البريطانية تجيب على هذا السؤال في دراسة علمية تحمل عنوان "هل يمكن الوقاية من السرطان؟".

تجيب الدراسة بـ "نعم"، ثمة عادات بسيطة يمكنكِ فعلها حتى تقللي من احتمالية إصابتكِ بالسرطان، مثل: تجنب التدخين، والحفاظ على وزنٍ صحي، وغيرها.

لكن العالم من حولنا قد يصعب علينا المداومة عليها؛ وهذا هو السبب الذي يوجب على الحكومات اتخاذ إجراءات بدورها لمساعدتنا على ذلك.

ولكن أكدت الدراسة أيضًا أنه هناك ثمة أفعال في متناول أيدينا، تساعدنا على الوقاية من خطر الإصابة بالسرطان، و حصرتها في النقاط التالية:

- تجنب التدخين

تجنب عن التدخين أفضل ما يمكنك فعله لتقليل خطر الإصابة بالسرطان؛ حيث تدخل المواد الكيميائية الموجودة في دخان السجائر إلى مجرى الدَّم، وتُسبب تلفًا حول الجسم، وإقلاعك عن التدخين - إن كنت من ممارسيه - هو أفضل خطوة ممكن أن تخطوها لصحتك عمومًا.


- الحفاظ على وزن صحي

للوزن الصحي عدة فوائد منها تقليل خطر الإصابة بالسرطان.


- إتباع حمية غذائية متزنة

قد يقلل تناول الطعام الصحي من خطر الإصابة بالسرطان، ولذلك يُنصح بتناول الكثير من الفاكهة والخضروات والأطعمة الغنية بالألياف والبروتينات الصحية، والتقليل من اللحوم المصنعة والحمراء والأطعمة والمشروبات عالية السعرات الحرارية.


- التعرض لأشعة الشمس

يقلل التعرض الصحيح للشمس من خطر الإصابة بسرطان الجلد - بخلاف التعرض للشمس عند اشتدادها - إذ يصبح عندها من المهم حماية بشرتك من حروقها بتجنبها، والبقاء في الظل وتغطية جسدك واستخدم واقي الشمس، حيث أن حروق الشمس دلالة على تلف الجلد.


- المواظبة على الحركة والنشاط

تقلل الحركة من خطر إصابتك بالسرطان، ولا يلزم ذهابك للصالة الرياضية حتى تتحرك فأي نوع من النشاط، مثل: الهرولة وحمل أكياس المشتريات يعتد به.


· هل من وسيلة للتأكد من أني لن أصاب بالسرطان؟

تجيب الدراسة عن هذا السؤال بـ "لا"، ولكن اتباع نمط معيشة صحي يقلل من احتمالية إصابتك به.

وكذلك، تزيد عدة عوامل من احتمالية إصابتك بالسرطان، ولكن ليس بالحيلة تغييرها، مثل: التقدم في السن، وتلف الحمض النووي الموروث من أحد الوالدين.