فتح باب التسجيل في النسخة الثالثة من برنامج أكاديمية رائدات الأعمال بالإمارات



أعلنت "ستارت إيه دي"، منصة تسريع الأعمال العالمية المدعومة من شركة " تمكين " والتي تتخذ من جامعة نيويورك أبوظبي مقراً لها، بالتعاون مع البعثة الأمريكية إلى دولة الإمارات .. عن فتح باب التسجيل في النسخة الثالثة من برنامج أكاديمية رائدات الأعمال تحت عنوان " أكاديمية رائدات الأعمال في الإمارات 3.0 ".


ويُعد البرنامج مبادرة أطلقتها وزارة الخارجية الأمريكية لتزويد رائدات الأعمال في أكثر من 80 دولة بالخبرات والعلاقات الضرورية لإطلاق شركاتهن والنجاح بتطويرها ويمكن لرائدات الأعمال التقديم عبر startad.ae/awe.


ويستقبل البرنامج طلبات التسجيل اعتباراً من اليوم 19 سبتمبر وحتى 29 نوفمبر المقبل، ويمكّن الشركات الصغيرة والمتوسطة المملوكة للسيدات في دولة الإمارات من اكتشاف وتحليل قنواتٍ وأسواق وعملاء جدد، وتعزيز ركائز العمليات التشغيلية ضمن شركاتهن التي قد تفتقر للموارد أو الخبرة، فضلاً عن التركيز على تطوير مرونة أعمالهن وتعزيز قدرتها على التكيف مع المستجدات، بالإضافة لتحديد فرص النمو لمشاريعهن.


يضمّ البرنامج - الذي ينطلق في 13 ديسمبر المقبل ويستمر على مدى 3 أشهر - ورش عمل، وجلسات تعليمية، وتدريبا شخصيًا على يد نخبة من أفضل المدربين وخبراء الابتكار واستراتيجيات الأعمال

ويختتم البرنامج أعماله في يوم المرأة العالمي، 8 مارس 2023، حيث ستعرض المتأهلات للتصفيات النهائية إنجازاتهن وإمكاناتهن التجارية أمام شركاء البرنامج والعديد من الجهات البارزة في قطاع الابتكار في دولة الإمارات.


ونجحت ستارت إيه دي منذ عام 2020 في دعم 44 رائدة أعمال إماراتية وقائدة في مجال الابتكار من خلال هذا البرنامج، حيث منحتهن الأدوات والثقة الضرورية لإطلاق مشاريعهن والنجاح في تطويرها. ويدعم البرنامج مشاركة السيدات لرفد الاقتصادين المحلي والعالمي عن طريق مساعدتهن على تجاوز بعض التحديات التي تعيق تطوير مشاريعهن. ونتطلع لاستقبال مجموعة جديدة من المشاركات الإماراتيات في برنامج أكاديمية رائدات الأعمال ومواصلة التعاون مع المؤسسات الإماراتية مثل ستارت إيه دي لتعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة".


من جانبها، قالت هناء بركات، المديرة المساعدة الأولى في منصة ستارت إيه دي: " يشكل قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة أكثر من 94% من عدد الشركات العاملة في الإمارات، والتي تمتلك السيدات نسبة 48% منها.


وتقديراً للمساهمات الكبيرة التي تقدمها رائدات الأعمال للاقتصاد، تحرص أكاديمية رائدات الأعمال على تزويد الشركات المملوكة للسيدات بالمهارات والأدوات والعلاقات التي تتيح التركيز على مرونة الأعمال لتحقيق النمو والازدهار. ويسرّنا التعاون مجدداً مع البعثة الأمريكية إلى دولة الإمارات لإقامة هذا البرنامج الذي سيساهم في دعم جهود المشاركات وتوسيع آفاقهن، فضلاً عن إتاحة المجال للتواصل مع الخبراء واكتساب أفكار ورؤى جديدة حول الأسواق المحلية والعالمية وفرصٍ للتواصل مع الشركاء والمستثمرين المحتملين وقنوات العملاء الجدد. ويزود البرنامج الخريجات بخطة عمل لإعادة رسم ملامح مشاريعهن من خلال المعلومات والإجراءات العملية المقدمة.


وشهدت النسختان الأولى والثانية من برنامج أكاديمية رائدات الأعمال مشاركة 21 شركة، وأثمرتا عن عقد شراكات وتوفير فرص للتدريب الداخلي في عدة قطاعات، بدءاً من التجزئة والبناء ووصولاً إلى خدمات الرعاية الصحية. ونجحت شركتان في عقد اتفاقيتين تجاريتين مع أضخم الشركات في أبوظبي، في حين تمكنت الشركات الأخرى من توسيع عملياتها إلى أسواق أخرى مثل المملكة العربية السعودية وقطر.