أروى العماري سفيرة الأزياء السعودية.. تصاميم ملهمة




هل سمعت بالقصص التي تروى بالخيوط والأنسجة؟ إنها حكايات تروى بأنامل سعودية ناعمة، تذكرك بعبق التراث، بأيدي مصممة الأزياء "أروى العماري" سفيرة مجلس الأزياء العربي.


منذ صغرها كانت أروى العماري تميل للفن وحين لاحظ والديها ذلك، عملوا على صقل حسها الفني من خلال زيارة المتاحف والمسارح والمعارض وإشراكها في دورات تدعم مهاراتها الفنية.

حين كبرت أروى تخصصت في مجال التجارة والاقتصاد. وإلى جانب ذلك كانت تصمم بعض الثياب لنفسها والتي حازت على إعجاب المحيطين بها، ما لفت نظرها إلى عشقها القديم للفن، وإلى تصميم الأزياء الذي سيجمع كل المجالات التي تحبها من الفن الثقافة وريادة الأعمال. فقررت أن تعزز موهبتها بالدراسة، ليبدأ ظهور موهبة جديدة في عالم الأزياء.





درست أروى في جامعة "إسمود" الفرنسية تصميم الأزياء. وفي عام 2014 أطلقت علامتها التجارية" أرام" والتي اختارت أن يكون اسمها بسيطًا وسهلًا حتى يخدم هدفها الأساسي وهو الوصول إلى العالمية.


ومنذ الخطوات الأولى في عالم الأزياء بدأت هذه الأنامل الماهرة بحصد الجوائز والإنجازات، فقد حصلت على جائزة من جامعة "إسمود" 2013، و حصلت على المركز الأول في مسابقة" فاشن ستار" النسخة العربية، بالإضافة إلى الجائزة الأثيرة إلى قلبها من وزارة الثقافة السعودية، وإحدى جوائز مهرجان "إمي جالا" للعام 2022 في الإمارات وسط حضور بارز من مشاهير وفنانين على مستوى العالم.




كذلك رافقتها قناة "بي بي سي" العالمية في رحلة تصميم مجموعتها "فخر" كجزء من برنامج أكثر العقول إبداعًا في العالم. وقررت أروى أن تكون المجموعة مستوحاة من الثقافة السعودية ولكن بأسلوب عصري، بهدف إيصال الثقافة السعودية للعالم من خلال لغة يفهمها الجميع وهي الأزياء.


وفي خطوة أخرى لإيصال الثقافة السعودية للعالمية نظمت هيئة الأزياء في مدينة نيويورك بأمريكا معرض "100" براند سعودي الذي انطلق في 26 من يوليو الماضي، وقد شاركت فيه أروى العماري بزي نسائي أسمته "مجالسنا" مستوحى من المجلس السعودي بأبعاده الاجتماعية والثقافية.


يأتي سر نجاح تصاميم أروى العماري والتي لفتت نظر العالم إليها، في دمج التراث السعودي في تصاميمها المعاصرة الأنيقة والفريدة. وقد ارتدى مشاهير عرب تصاميمها مثل: مي سليم ومهرة عبد العزيز ونجود الرميحى. كما صممت أزياء مطربة الأوبرا السعودية ريماز عقبي وعازفة البيانو رويدا رفاعة في معرض إكسبو دبي 2020.


وتعمل أروى كمستشارة أزياء لمجلس الأزياء السعودي، ومؤسس مشارك ونائب رئيس هيئة الأزياء السعودية "أزياؤنا". بالإضافة إلى كونها سفيرة مجلس الأزياء العربي والذي تمثل من خلاله بلدها والوطن العربي في المحافل الدولية. وقد اختيرت علامتها التجارية "أرام"، ضمن قائمة 30 علامة تجارية لسيدات الشرق الأوسط لعام 2022 من قبل صحيفة "فوربس".



يبدو من الصعب حصر إنجازات هذه الشابة السعودية في مشوارها القصير نسبيًا، ويبدو كذلك أن حماسها وطموحها الذي يواكب رؤية المملكة في التركيز على القوة الناعمة كسلاح مؤثر، سيجعل اسم أروى العماري يزداد بريقًا بمرور الأيام.