مجندات في الحرم المكي.. في خدمة حجاج بيت الله

تاريخ التحديث: ٣ سبتمبر



ضمن ١٥٠٠ امرأة سعودية جندتهم وزارة الداخلية لإيمان المملكة بقدرات المرأة في خدمة المجتمع، هناك ٨٠ مجندة تعمل ميدانيا في قلب الحرم، شاركوا لأول مرة في عام ١٤٤٢هـ، ضمن قوات أمن الحرم المكي لزيادة حضور المرأة السعودية في المجال العام.

تقوم المجندات بالعديد من المهام في خدمة المصلين والمعتمرين منها حفظ عمليات الأمن وتنظيم الحشود، ومن مهامهم أيضا المتابعة الأمنية لكل ما يخص الجانب النسائي، وتلقي ومعالجة البلاغات والتعامل مع كافة الحالات الطارئة.

أكدت جواهر الشمري - إحدى المجندات - في تقرير لقناة العربية فخرها واعتزازها بعملها الأمني لخدمة دينها ووطنها بقولها: "كوني عسكرية سعودية أعمل في موسم الحج، ومفتشة سلامة بالمديرية العامة للدفاع المدني، فخر كبير بالنسبة لي وشعور عظيم وعمل إنساني ودخولي للقطاع العسكري هو لخدمة وطني وديني".

تابعت أيضا "ومن ضمن مهامي كمفتشة سلامة الوقوف على المخيمات للتأكد من متطلبات الوقاية والحماية من الحريق، وعلى سبيل المثال التأكد من الإنشاءات وطفايات الحريق والتمديدات الكهربائية".

وقالت أيضا الجندية غيداء بكر: "المحور الأمني هي مهمتنا الأساسية والرئيسية، لمساعدة قاصدات مسجد بيت الله الحرام، وثانيا لدينا العنصر التنظيمي ويعني بذلك إدارة الحشود في جميع أروقة المسجد الحرام، في جميع أدواره وصحن المطاف والتوسعة أيضا، ونحن نقدم يد العون والمساعدة لجميع النساء القاصدات إلى بيت الله الحرام".