الشيخة انتصار الصباح تتقلّد وسام التاج البلجيكي

تاريخ التحديث: ٤ سبتمبر



منح سفير بلجيكا لدى دولة الكويت السيد مارك ترينتيسو الشيخة انتصار سالم الصباح، بداية شهر يونيو الحالي وسام التاج برتبة فارس والمقدّم من قبل الملك فيليب ملك بلجيكا، تقديرًا لدعمها ضحايا الحروب ودعمًا لما تقوم به من أعمال تخدم المجتمع.


وجاء الوسام الذي تقلدته الشيخة انتصار مؤسسة ورئيسة مبادرة النوير للإيجابية، لاهتمام السلطات البلجيكية ممثلةً في الملك فيليب والملكة ماتيلدا لدورها الواضح في خدمة الأطفال والنساء في الكويت والعالم العربي.


وبرزت جهود الشيخة انتصار في الكثير من الأعمال التطوعية، مثل تعاونها مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتوعية المجتمع بما تتعرض لها النساء في الحروب، وإنشائها مؤسسة انتصار الخيرية لدعم النساء العربيات ضحايا الحروب.


كما أنها تقوم من خلال مبادرة النوير للإيجابية وبرنامج (بريق) بتحسين سلوك الشباب في المدارس والجامعات، ونشر وتعزيز الفكر الإيجابي، والوضع النفسي للطلبة من خلال القضاء على الظواهر السلبية المنتشرة، بواسطة مجموعة من الأنشطة والتدريبات التفاعلية المبنية على نتائج الأبحاث العلمية.


الجدير بالذكر أن الشيخة انتصار العلي قد بدأت مسيرتها في العمل التطوعي منذ عمر 17، مع الجمعية الكويتية لرعاية الأطفال في المستشفى، كما أنها مهتمة بالفن والثقافة، فهي صاحبة "دار لولوة" للنشر التي يصدر عنها مجلات مختصة بالصحة والسفر والسياحة، وقد أسست أخيرًا علامة تجارية للمجوهرات التي تَمزج بين التراث العربي والحرفية الإيطالية، وكل قطعة تحمل قيمة ومعنى لمالكها.