كيف تصبحين قائدة ناجحة؟



لا يأتي النجاح مصادفة، كذلك فإن مسؤولية القيادة تتطلب الكثير من الملكات التي تؤدي في نهاية المطاف إلى إنجاح المؤسسات والمشروعات.. من أجل ذلك جمعنا لك بعض الإرشادات لتساعدك على التميز في مجالك.



1-اصغي دائمًا


لا تستمع القائدات الفذات لأعضائهن في المحادثات المباشرة وحسب، بل ينضمون إليهن في شبكاتهن على جميع قنوات الاتصال بما في ذلك وسائل التواصل الاجتماعي، ومنتديات المناقشة ونتائج الاستبانات وبوابات الأعضاء، وقد لا تشاركن بفاعلية في كل قناة، لكنهن على دراية بمحادثات العضوات واحتياجاتهن ومخاوفهن وأسئلتهن.



2-لتكن نظرتك حالمة وإيجابية


يتأرجح الوضع الاقتصادي لكل صناعة باستمرار، وليس ثمة ضمانة أن الغد سيكون أفضل من الأمس، وهذا التطور طبيعي ولكنه قد يمثل تحديًا للقائدات اللاتي يفتقرن إلى العقلية الإيجابية، تطمئن العضوات إلى القائدات الواثقات ومن المرجح أن ينضموا ويتفاعلوا مع مجموعتك إذا كان النجاح نصب عينيك.



3-أفيدي


تُقوم القائدات الفذات فوائد جمعياتهن باستمرار، ويسألن عضواتهن عن مدى رضاهن عنها، وينظرن إذا كان الجمهور يتفاعل مع محتواهن، ويسعين جاهدات أن يطورن من ذلك حتى يوفرن لعضواتهن تحقيق الذات الذي يحتجنه.



4-أكثري من الاطمئنان


على غرار النقطة الأولى، تطمئن القائدات الفذات على عضواتهن باستمرار، سواء حضوريًا أو كتابيًا أو بالبريد الإلكتروني أو بمكالمة هاتفية، ويحرصن على التفاعل معهن بانتظام، هذا الاتصال المباشر يشعر العضوات بأنهن أكثر من مجرد رقم في قاعدة البيانات، وأن حضورهن ومشاركتهن ومساهماتهن موضع تقدير بحق.