كيف تعلمين أطفالك مفهوم السبب والمسبب في حياتهم؟




يتحدث الآباء مع أطفالهم بمنطق مفهومي السبب والمسبب حتى قبل أن يستوعبوه، مثلًا: «سأعطيك بعضًا من الحلوى ما إن تنهي طعامك»، و«نظف أسنانك وإلا ستصاب بالتسوس»، وتشكل هذه العبارات هذه المفاهيم في أذهانهم شيئًا فشيئًا، ولأنها من المفاهيم الجوهرية في تكوين شخصياتهم فقد أورد الخبراء في موقع (Very Well Family) عدة أنشطة لتعليم أطفالك مفهومي السبب والمسبب مباشرة.



1. اقرأي لطفلك قصة أو أجري معه تجربة علمية لها نتيجة واضحة وناقشي معه المفهوم واسأليه عما إذا كان قد سمع المصطلحين من قبل واطلبي منه شرحهم إن كان جوابه الإيجاب.


2. ناقشي مع طفلك الأحداث، وبيني له ارتباطها ببعضها ووضحي أن السبب هو ما يسبب حدوث شيء والمسبب رد الفعل للسبب.


3. اجعلي طفلك يضرب لك مثالًا من الكتاب الذي قرأتموه أو التجربة التي أجريتموها أو إذا كان بإمكانه ضرب مثال واقعي، واسأليه إن كانت الأشياء دائمًا تحدث على نفس الوتيرة والنظام، وهل يمكن أن يسبب سبب واحد عدة مسببات أو أن يكون لمسبب واحد عدة أسباب.


4. اضربي لطفلك مثالًا لسلسة من الأسباب والمسببات موضحة العلاقة بينها.