رنا الفارس .. وزيرة السترة الصفراء في الكويت



ضمت الحكومة الكويتية الجديدة الوزيرة رنا عبد الله الفارس وزيرة دولة لشؤون البلدية ووزيرة دولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وهي الوزيرة السيدة من بين 12 وزيرًا في الحكومة الكويتية الجديدة التي تعد الـ40 في تاريخ البلاد وهي الوزيرة الـ20 في الخليج العربي.


رنا عبد الله الفارس، من مواليد 1973- تعد نموذجًا للمرأة الخليجية التي قررت خوض غمار العمل العام منذ تخرجها من كلية الهندسة المدنية بجامعة الكويت عام 1996. حيث قررت استكمال دراستها بالخارج والحصول على الماجستير من جامعة جنوب كاليفورنيا الأميركية عام 1999 ودرجة الدكتوراة من نفس الجامعة في مجال الهندسة الجيوتقنيةعام 2004.


وبعد حصولها على الدكتوراة عادت إلى الكويت لتعمل ضمن هيئة التدريس في كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت. وفي 2014، تولت منصب نائب رئيس جهاز متابعة الأداء الحكومي. وبعد نجاحها في أدائها الحكومي، وقع عليها الاختيار في الحكومة الكويتية عام 2019 كوزيرة دولة لشؤون الإسكان والأشغال العامة في الحكومة الـ36.


وفي 2020 تولت منصب وزير دولة لشؤون البلدية والأشغال العامة في الحكومة الـ37. وفي نفس العام تولت منصب وزيرة الأشغال العامة ووزيرة دولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الحكومة الـ38. وفي 2021 تولت وزارة شؤون البلدية ووزارة شؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الحكومة الـ39. وفي التشكيل الجديد احتفظت بالوزارتين كوزيرة دولة لشؤون البلدية ووزيرة دولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الحكومة الـ40.


وعرفت رنا عبد الله الفارس بتواجدها في مواقع العمل للمشاريع التي تشرف عليها مرتدية السترة الصفراء، فهي سيدة تعمل خارج مكتبها كوزيرة لشؤون البلدية وتتابع كل صغيرة وكبيرة في اعمال تمهيد الطرق والإزالات والبناء.


واهتمت رنا عبد الله الفارس بتطوير الكادر الوطني في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وخاصة تأهيل الشباب الكويتي، وتمكين الكفاءات الوطنية في مجال التكنولوجيا والتحوّل الرقمي. وتشدد الوزيرة الكويتية على حتمية التسريع من وتيرة التحول الرقمي وتعزيز التكنولوجيا. وتشدد على أن العالم انتقل من الاقتصاد التقليدي إلى الاقتصاد الرقمي.