سعوديات بدرجة فارسات



  • رغم أن المرأة السعودية دخلت مضمار سباق الخيل مؤخرًا، إلا أنها تركض بأقصى سرعتها لتحجز لنفسها مكانًا في الصفوف الأولى في زمن الفرص الذهبية الذي تنعم به المرأة السعودية في وقتنا الحاضر. ولتوثيق هذه الإنجازات المميزة، دعونا نتعرف إلى بعض الأسماء اللامعة في عالم الفروسية السعودية.



دلما ملحس

سيظل التاريخ يتذكر الفارسة دلما ملحس كأول سعودية تشارك في الألعاب الأولمبية للشباب، وكان ذلك في سنغافورة 2010. ولم تعد لوطنها خالية الوفاض بل حصلت على الميدالية البرونزية في منافسات قفز الحواجز، بفئة الفردي. كما فازت أيضا بجائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي في العام 2011.

بدأ عشق دلما للفروسية منذ عمر مبكر وعندما بلغت الثانية عشر من عمرها، سافرت إلى روما حيث بدأت المنافسة في المزيد من المسابقات المتقدمة تحت إشراف مدربين محترفين. بعد ذلك ذهبت إلى فرنسا حيث تدربت في مركز الفرسان للفروسية بمدينة "شانتيلي". وأصبح اسم دلما ملحس معروفا لدى اللجنة الأولمبية الدولية.

وتم الاحتفاء بها في وطنها حيث تسلمت جائزة أفضل أداء فردي للسيدات، نظير أدائها الرياضي المستمر خلال عام 2020 ومشاركتها في بطولة الخمس نجوم للفروسية في المملكة والإمارات، ووصولها إلى لمركز العاشر في المجموعة السابعة. كما عينت رئيسًا للجنة الرياضيين الاستشارية لملف استضافة الرياض لدورة الألعاب الآسيوية 2030.




أروى المطبقاني

لا يمكن إغفال هذا الاسم اللامع عند الحديث عن الفروسية في السعودية، فهي أول عضوة في اتحاد الفروسية السعودي لتدخل بذلك بوابة التاريخ كأول امرأة تحظى بعضوية اتحاد رياضي سعودي. ورئيسة لجنة البراعم في اتّحاد الفروسية. كما انتخبت عضواً بلجنة الأطفال في الاتحاد الدولي للفروسية في عام 2007.

شاركت أروى في بطولات عديدة مثلت فيها المملكة دوليًا في مسابقات قفز الحواجز. كذلك كانت من أوائل من أنشأ نادي متخصص في تعليم فنون رياضة الفروسية في مدينة جدة في عام 1990. وكانت أول فارسة سعودية تشارك في أولمبياد "بكين" في الصين عام 2008 كإدارية مع الاتحاد السعودي، ومع اللجنة الأولمبية السعودية.

في عام 2012 كانت مشاركتة أروى الإدارية الثالثة في أولمبياد لندن، ولكن هذه المرة ترأست الوفد النسائي السعودي بتوكيل من الرئيس العام لرعاية الشباب آنذاك. لكن الفارسة أروى المطبقاني قد توقفت لفترة عن مزاولة الرياضة لتكون بجانب ابنتها "دلما ملحس"، لتتابع مستقبلها المهني ولتشجعها على تحقيق أهدافها.




خلود مختار

تعد خلود مختار، أول سعودية تحصل على بطاقة "جوكيه" من ميدان الفروسية بمحافظة جدة عام 2020 وال " الجوكيه" هو اسم الفارسة التي تشارك في منافسات سباق الخيل. كما فازت بالمركز الأول في سباق عمان الدولي للقدرة والتحمل مسافة 80 كم عام 2019.

خطفت خلود الأنظار حين حققت المركز الأول في سباق كأس اللجنة الأولمبية الدولي للقدرة2021 فئة النجمتين مسافة 120 كيلومتراً، بمشاركة أكثر من ٤٠ فارسًا وكانت هي الفارسة الوحيدة. كما حقَّقت العديد من البطولات في مجال سباقات القدرة والتحمُّل.




فارسات في كل مكان هناك العديد من الفارسات السعوديات اللاتي يأخذن الفروسية على محمل الجد وبكل أناقة يخطون بأقدام ثابتة إلى مستقبل باهر، وقد حققن إنجازات تستحق الوقوف عندها نذكر منا، الفارسة العنود الفيصل والتي يعد من أهم إنجازاتها فوزها بجائزة المركز الثاني في سباق الأردن الدولي 2018 للقدرة والتحمل. والفارسة أبرار العبد القادر وذلك من خلال مشاركتها في سباق عمان الدولي لـ 100 كيلو متر للقدرة والتحمل بالأردن2021 وتحقيقها المركز الثالث

نذكر أيضا المدربة "سارة القحطاني" والتي تعد أول سعودية حاصلة على رخصة معتمده لتدريب خيول السباق من نادي الفروسية في الرياض، وقد نجحت في تسجيل اسمها كإحدى الفائزات ضمن سباقات كأس السعودية العالمي 2021 في نسخته الثانية. وفي ظل ما يحظى به قطاع الرياضة في السعودية من اهتمام من المسؤولين والعمل على تعزيز مكانة المرأة والتوسع في مشاركتها الفاعلة للارتقاء بالرياضة النسائية، وبالتوازي مع طموح الرياضيات الشغوفات بتحقيق نتائج مميزة ورفع اسم الوطن عاليًا، سيكون من المؤكد رؤية هذه الطموحات تتحقق على أرض الواقع في أكبر المحافل الرياضية في المستقبل القريب.