دراسة لتمكين السيدات في المناصب القيادية بالقطاع الخاص



يدرس اتحاد الغرف السعودية آلية تمكين السيدات من المناصب القيادية في منشآت القطاع الخاص، وتحديد التحديات، وحصر أفضل الحلول والمقترحات لمعالجة التحديات، بالتعاون مع المجلس التنسيقي لعمل المرأة.


وبحسب صحيفة عكاظ فإن الدراسة شملت التحديات التي تواجه إدارات الموارد البشرية في توظيف السيدات بالمناصب القيادية، والحلول المقترحة لدعم توظيف السيدات فيها، وتم التعميم على كافة الغرف التجارية للتعميم على منسوبيها والإفصاح عن التحديات.


ووفقاً لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بلغ معدل المشاركة الاقتصادية للإناث السعوديات من 15 سنة فما فوق 33.5% بنهاية عام 2020، في حين تضاعفت نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من 17 إلى 31.8%، متجاوزين بذلك مستهدف الرؤية لعام 2030 للوصول إلى نسبة 30%، كما بلغت نسبة النساء في المناصب الإدارية المتوسطة والعليا 30% في القطاعين العام والخاص خلال عام 2020، كما أظهرت مؤشرات الوزارة ارتفاع نسبة النساء السعوديات في الخدمة المدنية إلى أكثر من 41 % بنهاية 2020.