سعوديات حصدنَ الجوائز خلال عام



كانت ولازالت المرأة السعودية يلاحقها النجاح أينما حلت، وتسعى إليه في كلّ مجال وخلال العام الماضي حققت المرأة السعودية المزيد من النجاحات في عدة أصعدة.

وما بين مهندسات وطالبات وأميرات جمعت لكِ بلقيس بعض أسماء المُلهمات، وما برزنَ فيه من مجالات.


  • الأميرة هيفاء آل مقرن:

تم انتخاب الأميرة هيفاء آل مقرن المندوبة الدائمة الدائمة للمملكة لدى اليونسكو، رئيسةً للجنة البرامج والعلاقات الخارجية المنبثقة من المجلس التنفيذي للمنظمة، في الفترة من 2021 حتى 2023.

منحها الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الممتازة في 6 أبريل 2021.



  • المهندسة أمجاد العمري

مهندسة ميكانيكية وسَائقة سباقات، وهي الفائزة بالمركز الأول في أول سباق "كارتينغ" للنساء في السعودية، وقد شاركت أمجاد في صناعة وصيانة أول سيارة سعودية ضمن فريق ضمّ طلبة هندسة جامعة الملك فيصل.

تم اختيار أمجاد العمري لتكون مهندسة ميكانيكية في مدينة نيوم الصناعية "أوكساجون" بمنصب Senior Infrastructure Interface Specialis.



  • الدكتورة حصة عبدالله الهويش

وهي طبيبة تقويم أسنان في جامعة الملك سعود، حصلت على المركز الثالث في بطولة العالم للاختراعات والبحث العلمي 2022 والذي أقيم في تونس، من بين 1200 اختراع مشارك في البطولة.

وقد أحرزت الدكتورة حصة الهويش البرونزية، عن اختراعها "أداة قياس انحراف الإطباق" والذي قامت بتسجيله مع الدكتور خالد المعمر - أستاذ مشارك بكلية طب الأسنان - كبراءة اختراع في مكتب براءات الإختراع الأمريكي.




  • الطالبة سلطانة العيسى

هي طالبة في مؤسسة موهبة، ابتكرت سلطانة المهتمة بمجال العلوم وطب النانو والذكاء الصناعي، نظام لتوصيل إحدى علاجات سرطان الثدي، وهذا النظام قادر على إيصال العلاج للمنطقة المسرطنة دون الإضرار بباقي الجسم ودون أضرار جانبية.

حصلت سلطانة على 3 جوائز، أحدها دولية من جمعية بيل للعلوم والهندسة، وأخرى من مؤسسة موهبة في 2021، والأخيرة عن ابتكار طلاء عازل لحماية الأسطح من درجات الحرارة المرتفعة، من كونكت في 2022.




  • اللاعبة مها الخليفة

هي لاعبة رياضتي المبارزة والسهام، ونائبة اللجنة الأولمبية بالرياض، ومعلّمة تربية خاصة مسار توحد.

تعرضت مها لإصابة قوية منعتها من السير، فاتجهت إلى رياضة رمي السهام ومن ثم رياضة المبارزة، وتسعى الآن إلى جعل مرضى التوحد يمارسون هذه الرياضة، لكونها تعتمد على المرونة والتركيز الجسدي، وقد حققت مها الخليفة المركز الأول في أول مشاركة في بطولة رسمية للمبارزة.