السعوديات يقتحمن ميدان "الرماية"



لفتت المرأة السعودية النظر خلال عام 2021 أثناء تنظيم أول بطولة رسمية للسيدات شاركت فيها 13 رامية، لتبدأ مرحلة جديدة في عالم هذه الرياضة التي تتطلب الشجاعة والدقة.


وخلال لقاء أجرته مجلة "النيوزويك" الأمريكية مع لاعبة الرماية السعودية ريم العطاوي التي حصلت لاحقًا على المركز الأول في مسابقة الرماية السعودية، قالت:"علمني والدي في سن مبكر كيفية استخدام البنادق الهوائية والتدريب عليها". مضيفة أنها استطاعت لاحقًا بسبب مهارتها في هذا المجال الانضمام إلى الاتحاد السعودي للرماية.


وأشارت العطاوي إلى أن الراغبين في ممارسة رياضة الرماية، يجب عليهم إكمال سلسلة من الفحوصات، وإذا تم منح الإذن لهم من الجهات المختصة، فيُسمح لهم بشراء واقتناء السلاح الذي يرغبون في شرائه، إما عبر الإنترنت أو في المتاجر المخصصة والمرخصة لذلك، وقد تستغرق العملية بضع دقائق فقط.


وأضافت العطاوي "يجب أن نشكر الحكومة ونادي الصقور والصيد السعودي على هذه الفرصة. الآن يمكن للجميع الحصول على أسلحة بشكل قانوني وأسهل بكثير من الدول الأخرى".


ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لأحد متاجر بيع الأسلحة الرياضية أحمد الرميح:" إن اللوائح الجديدة المتعلقة برياضة البنادق الهوائية هي جزء من الإصلاحات التي وضعها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. والهدف ليس فقط منح المواطنين السعوديين هواية جديدة، ولكنه ضمان لنمو اقتصاد متنوع. وفي ظل رؤية الحكومة للحفاظ المستدام، هناك مكان لممارسة الصيد والسياحة".