إطلاق الدفعة الرابعة من برنامج " أطلق" لدعم الإماراتيات في المجال التكنولوجي



أطلق الاتحاد النسائي العام بالإمارات وبوابة المقطع التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، الدفعة الرابعة من برنامج "أطلق".


ويسعى البرنامج الذي يستقطب الكفاءات الإماراتية النسائية الشابة، إلى إثراء عقلية الإبداع التقني لدى منتسباته، ووضع فرص التدريب والتأهيل المرموقة في متناولهن، بما يساهم في اكتسابهن الخبرات اللازمة التي تمكنهن من المشاركة الفاعلة في تحقيق المزيد من المكتسبات والإنجازات وتحقيق رؤى دولة الإمارات وأهدافها المستقبلية في القطاع التكنولوجي.


من جانبه أكد سعادة الدكتور محمد الكويتي، رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات أنه ومن خلال التعاون مع الإتحاد النسائي العام تم إطلاق مبادرة النبض السيبراني للمرأة وهي مبادرة وطنية مقدمة من ‏المجلس تهدف الى خلق الكفاءات والقدرات في جميع القطاعات.


وقام المجلس في المرحلة الأولى من مبادرة النبض السيبراني للمرأة بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام بتدريب 50 متدربة ليقومن بنقل المعرفة إلى 50,000 مستفيد من أفراد المجتمع، وتشكل هذه المبادرة الخطوة الأولى من خارطة طريق تم تصميمها لتغطية قطاعات مختلفة مثل الفضاء، الصحة، التعليم، الطاقة، الدفاع وغيرها.


وتشكل هذه المبادرة جزءاً من مبادرة أشمل تستهدف ثلاث مجالات رئيسية، حيث ان المجال الأول يشمل القيادات المؤسسية بجميع مستوياتها من مدراء الإدارات ورؤساء الأقسام والقيادات العليا لكل مؤسسة والمجال الثاني يُعنى بالتوعية المجتمعية والتي تنطوي تحتها هذه المبادرة، والمجال الثالث هو مصمم لتدريب الخبراء وموظفي الأمن السيبراني وفي هذا البرنامج سيتم تدريبهم على التصدي للهجمات الإلكترونية والتعامل مع جميع الأخطار عبر التدريب العملي وتمارين الدرع الواقي.


ونجحت بوابة المقطع في تكريس ثقافة مؤسسية جديدة وتفعيل دور النساء في قطاع التكنولوجيا من خلال إطلاق العديد من المبادرات التكنولوجية الملهمة والفاعلة، إذ يعد البرنامج التدريبي "أطلق"، إحدى هذه المبادرات المبدعة، الذي قدم للمنتسبات خلال نسخه الثلاثة ما يفوق عن الـ 32 ألف ساعة تدريبية عبر أكثر من 350 جلسة تدريبية، وشهد إقبالاً واسعاً تخطى 2,000 طلب انتساب، بمشاركة 88 متدربة، والذي أثمر عن حصول المنتسبات إلى البرنامج، منذ إطلاقه، على أكثر من 95 شهادة معتمدة من جامعة هارفارد وما يزيد على 200 شهادة معتمدة من منصة "يوديمي" التعليمية، وجاء المعدل العام لنتائج تقييم المشاركات في نهاية كل برنامج أكثر من 82%.


ويضم البرنامج النوعي الذي يستمر 3 أشهر، 10 تخصصات، إذ ستتمكن المنتسبات من اللاتي سيشاركن في تخصص "مطور برامج" من تعليم كيفية تطوير البرامج والتطبيقات الإلكترونية التي تعمل عن طريق "الويب"، فيما سيقدم تخصص "مهندس جودة الأنظمة" فرصة لمنتسباته للتدريب على تحليل المتطلبات وكتابة سيناريوهات اختبار التطبيقات واختبار حالات التنفيذ لواجهة المستخدم والتكامل مع التطبيقات المتصلة ورضى مستخدم النظام وتطوير البرامج النصية وتنفيذها.


كما سيوفر البرنامج تخصص "مصمم جرافيك" للمشاركات تعلم مهارات التواصل وتصميم العلامة التجارية والعروض التقديمية وفن استخدام عناصر التصميم لنقل المعلومات، وستتدرب المنتسبات لتخصص "محلل أعمال" على كيفية جمع متطلبات العمل وتصميم حلول الأنظمة وإنشاء إطارات للتطبيق، إلى جانب تصميم العمليات التجارية والمخططات الانسيابية وإدارة أصحاب المصلحة وإجراء تحليل الفجوات وتقييم المخاطر.


ويتيح تخصص "علم بيانات" التدريب على تحليل وعرض البيانات واستخدام أساليب البحث والذكاء الاصطناعي والتدرب على برنامج Power BI والاستعلام في قاعدة البيانات SQL، أما تخصص "كاتب تقني" ستتدرب خلاله المنتسبات على مهارات الكتابة والتوثيق والاتصال وإدارة الوقت والتخطيط، فيما سيعمل تخصص "منسق مشاريع"، على تأهيل المتدربات لإدارة وتنسيق وتخطيط وتقارير المشروعات وتعلم مقدمة عن المنصة المتقدمة للتجارة والخدمات اللوجستية.