"اتحاد رياضة المرأة ".. وجه مشرق لابنة الإمارات في المشاركات الخارجية



أكدت أصيلة عبد الله المعلا، عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات لرياضة المرأة أهمية المشاركة النسائية ضمن وفد الإمارات في دورة ألعاب التضامن الإسلامي، التي أقيمت مؤخراً بمدينة قونيه التركية وأشادت بما قدمته اللاعبات من أداءً يستحق التقدير والثناء ويبشر بمستقبل أفضل للرياضة النسائية بالدولة.


وأشارت المعلا في تصريحات لها بحسب وكالة أنباء الإمارات، إلى أهمية المشاركات الخارجية لما تمثله من فرصة للاحتكاك وصقل المهارات وتبادل الخبرات ما يمنح اللاعبات الكفاءة المطلوبة لإبراز الوجه المشرق للمرأة الإماراتية وقدرتها على رفع راية الدولة عالية خفاقة في جميع المنافسات الدولية.

و أوضحت أصيلة أن الرياضة النسائية في الإمارات قطعت شوطًا طويلًا في كل ميادين المنافسات الرياضية في المرحلة الأخيرة.


ونوهت إلى أن هذا التطور يمثل انعكاسًا لدعم وتوجيهات القيادة الرشيدة، ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" ودعمها لرياضة المرأة .


وقالت أصيلة : "يسعدنا أن نخص هنا بطلات الإمارات المشاركات من صاحبات الهمم اللاتي أبهرن بأدائهن البطولي وعزيمتهن القوية جميع المشاركين في البطولة".


و أوضحت أن اتحاد الإمارات لرياضة المرأة برئاسة سعادة نورة السويدي الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام يعمل على تقديم كل الدعم والتشجيع لمنتخباتنا النسائية في جميع البطولات الدولية وهو ما يمثل أحد أولويات عمله بما يمكنه من الوقوف على نقاط القوة والضعف لأخذها بعين الاعتبار في خطته التطويرية لدعم الرياضة النسائية الإماراتية في جميع الألعاب .