نساء برتبة "كابتن"



سطرت نساء خليجيات أسمائهن بحروف من نور في مجال قطاع الطيران، وبشكل خاص في مجال قيادة الطائرات. ورغم محدودية عدد النساء اللائي يسبق أسمائهن لقب كابتن طيار، إلا أن خطواتهن ثابتة تعانق عنان السماء وتبشر بجيل من الرئدات في هذا المضمار.



ياسمين الميمني أول رائدة طيران سعودية في المجال التجاري


كان حلم ياسمين الميمني منذ أن كانت في سن الخامسة أن تقود طائرة. هذا الحلم كان يبدو صعب المنال، إلا أنها قررت عدم الاستسلام للواقع. محققة حلم الكثير من النساء السعوديات بكونها أول امرأة في المملكة تُصبح رائدة طيران في المجال التجاري.


كافحت الميمني للحصول على رخصة الطيران، حيث درست في عام 2010 للحصول على رخصة طيار خاص من RJAA في الأردن، لكن تم رفضها لعدم استيفائها شروط التطابق في السعودية، لتحاول دون يأس في عام 2013 الحصول على رخصة الطيار التجاري من إدارة الطيران الفيدرالية.


ونجحت الميمني بتحويل رخصتها إلى رخصة الهيئة العامة للطيران المدني (GACA). وكانت أول رحلة رسمية لها متجهة إلى مطار (حائل)، تاريخ 9 يونيو 2019 مع شركة نسما للطيران، واستقبلت وقتها بحفاوة كبيرة من قبل المجتمع السعودي.





كابتن طيار راوية الريفي


حلق حلم السعودية راوية الريفي بها إلى دراسة علوم الطيران، فالتحقت بمعهد الفجيرة لعلوم الطيران بالإمارات للحصول على الرخصة، وكانت أولى رحلاتها إلى من مطار أبو ظبي إلى أثينا.


حققت الكابتن راوية الريفي إنجازها الساحق بعد قيادتها أفضل وأكبر طائرات العالم من طراز (إيرباص A320)، وكانت أول رحلاتها إلى مدينة “أكتاو” في كازاخستان”، لتسجل كأول امرأة سعودية تقود طائرة مدنية دولية في الإمارات بعد التحاقها بشركة (الاتحاد للطيران). كما نجحت الريفي في قيادة واحدة من أطول 10 رحلات في العالم.





عائشة الهاملي.. أول إماراتية تقود طائرة


تعد عائشة الهاملي أول امرأة تحوز على لقب الممثل الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة في شركة الطيران المدني الدولي الإيكاو في منذ 2009 عام. نالت جائزة من مؤسسة بنات من أجل الحياة عام 2014 تكريماً لمسيرتها في قطاع الطيران والسلك الدبلوماسي، كما نالت لقب الشخصية الاتحادية في 2013.


استطاعت عائشة الهاملي إثبات جدارتها في مجال الطيران بنيلها لقب «كابتن» للمرة الأولى في الإمارات، رغم دخولها مجال الطيران بعمر صغير بعد حصولها على رخصة الطيران التجاري عام 2000 من أكاديمية الطيران الملكية الأردنية.


وعملت في منصب رئيس قسم النقل الجوي وضابط تنظيم وتحقيق أول في الهيئة العامة للطيران المدني في شركة طيران أبوظبي. بعدها انتقلت للعمل في منظمة الطيران المدني الدولي الإيكاو وشغلت عدة مناصب.






ياسمين فريدون.. أول طيار بحرينية برتبة" كابتن"


بدافع عشق ياسمين فريدون للسفر، تمكنت من أن تصبح أول كابتن طيارة بحرينية تطير في سماء الخليج.


تخرجت فريدون من الثانوية، وكانت رغبتها الداخلية تدفعها دائما الى النظر للسماء مجربة التحليق بمخيلتها، ورغم التحاقها بجامعة البحرين وتخصصها في نظم المعلومات الإدارية، إلا أن شعفها لم يخفت، فحصلت على فرصة الابتعاث من قبل طيران الخليج مع ضمان الوظيفة بعد إنهاء الدراسة ، وعملت مع شركة طيران الخليج لمدة 6 سنوات، حتى نالت رتبة الكابتن لتحقق حلمها بكونها كابتن طائرة بعد عام من دراسة التخصص.






القطرية هدفة المري


لطالما حلمت هدفة المري بأن تصبح قائدة طائرة، وكانت والدتها تشجعها دائمًا على تحقيق هدفها، حتى التحقت بكلية قطر لعلوم الطيران، رغم مواجهتها العديد من التحديات، بسبب أن ممارسة النساء لمهنة قيادة الطائرات غير مألوفة للكثيرين.


وفي مايو 2016 كانت أولى رحلات المري، حيث كان أول صعود وهبوط لها بطائرة تقل ركابًا من الدوحة إلى بروكسيل. حينها شعرت بالحماسة والسعادة والإنجاز.


ورغم تعدد الرحلات، إلا أن المري لا تنسى رحلتها إلى مدينة مالقة الإسبانية. حيث كانت الرحلة هي الأولى للخطوط الجوية القطرية إلى تلك المدينة، وخاضت فيها المري تجربة تصفها بالجديدة والممتعة، كما تفخر المري بكونها أول قطرية انطلقت في الرحلة الافتتاحية لوجهة جديدة من وجهات الخطوط الجوية القطرية.