كيف تضعين لنفسك دستورًا أخلاقيًا؟



لاشك أن تفاعلك اليومي سواء في العلاقات الإنسانية أو حتى في مجال العمل يحكمه العديد من القواعد، فماذا لو وضعتي لنفسك دستورًا اخلاقيًا يحكم تعاملتك مع المحيطين؟.. منصة بلقيس جمعت لك 5 خطوات تساعدك في وضع دستور أخلاقي لنفسك.


1 -حددي غايتك من كتابة دستور أخلاقي شخصي


اعرفي دوافعك لوضع هذا الدستور، فقد ترغبين في فعل ذلك لتوجيه سلوكك في المواقف اليومية، أو ليكون إلهامًا لك ويساعدك في تجسيد شخصك المستقبلي؛ سيساعدك فهم تلك الأسباب في صياغته ووضع مجموعة مبادئ تناسب حياتك ومعتقداتك واحتياجاتك.


2 -اكتبي قائمة بسماتك


اكتبي السمات التي توقنين أنها تمثل شخصك، وقد يشمل ذلك السمات الشخصية، مثل: الصدق، أو اللطف، أو النزاهة، أو أي صفات أخرى تربطينها بسلوكك، واسألي نفسك عما إذا كان الأشخاص المقربون منك يوافقونك على تقييمك لنفسك، وسيمكنك ذلك من وضع دستور أخلاقي أدق وأصدق.


3 -خذي علاقاتك بالحسبان


تصوري العلاقات الفردية التي تربطك بالآخرين وحددي ما تريدين تغييره في كل منها، إذا كنت تعملين عن كثب مع الآخرين، فإن تحديد جودة علاقاتك سيسمح لك بكتابة بيان عن كيفية الحفاظ عليها أو تحسينها.


4 -اكتبي مجموعة من البيانات لتتبعيها


اكتبي قائمة بالعبارات التي يمكن أن تكون بمثابة دليل لأنواع الإجراءات التي ستتخذينها لتلبية توقعاتك، واجمعي سماتك الحالية إلى السمات التي تريدين أن تجسديها للمضي قدمًا في حياتك.


5- ضعي إرشادات

ضعي إرشادات أو قواعد واضحة تنوين اتباعها عند التفاعل مع الأشخاص الآخرين يوميًا، بوسعك أيضًا تضمين بيانات شخصية نهائية لتذكرك بأهمية تطبيق دستورك الأخلاقي في حياتك.