خليجيات في عالم التصوير الفوتوغرافي




مرّ التصوير الفوتوغرافي بعدة عصور، وشاركت المرأة فيه منذ بداياته وتدرّجت في التقاط الصور حتى وصلت للاحترافية في القرن التاسع عشر، فمن صور الطبيعة الصامتة إلى البورتريهات والتصوير الصحفي والوثائقي.


وفي الخليج تميزت كوكبة من المصوّرات الخليجيات، اللواتي لمعت أسمائهنّ في وقتٍ قصير، وكانت لهنّ رؤيتهنّ الخاصة في الصور وما تحمله من موضوعات.

تعالي نقرأ عن بعض منهنّ، ونستلهم من مسيرتهنّ الفنية.



سوزان باعقيل:


هي أول مصوّرة فوتوغرافية سعودية، عملت لأكثر من 30 عامًا في مجال التصوير، وهي أول مصوّرة عربية يتم تكريمها من قبل حكومة أجنبية؛ فقد جاء التكريم من قبل رئيس الجمهورية الإيطالية "جورجو نابوليتانو".

صورّت سوزان باعقيل موسم الحج على متن مروحية عام 1426، كأول مصوّرة امرأة تقوم بذلك، وتم اختيارها لتقوم بالتصوير خلال زيارة أعضاء السفارة الأمريكية للمملكة بالرياض.


تخرجت سوزان باعقيل عام 1993 بعد دراسة فن التصوير في أمريكا، وعملت مصورة لوكالة تومسون رويترز العالمية عام 2007، وقدمت دورات أيضًا في التصوير الفوتوغرافي.


حصدت باعقيل خلال مشوارها مع التصوير على على حوالي 40 جائزة محلية ودولية؛ مثل جائزة الأمير سلطان بن سلمان للتصوير الضوئي في المملكة والخليج، وجائزة الأمير فهد بن سلطان في مسابقة التصوير الفوتوغرافي بالمعرض البيئي السعودي عام 1995.


كما حصلت على المركز الثاني ودرع الأمم المتحدة عام 1993، وشهادة تقدير من الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بمدينة جدة، وجائزة الفنون والثقافة المقدّمة من إدارة مدينة أبها، وأخرى بمدينة اسكندنافيا عام 1996.






تهاني الأيوب:


أول مصورة فوتوغرافية كويتية، بخبرة 20 عامًا في التصوير الفوتوغرافي والفني والصحفي والوثائقي؛ تعمل تهاني كمصوّرة صحفية في وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، وهي مديرة النادي العلمي الكويتي للتصوير الفوتوغرافي، وسفيرة التصوير في منظمة FIAP العالمية للتصوير.


أقامت الأيوب العديد من المعارض والدورات التدريبية؛ أبرزها معرضي "لاهوب" و"أنا المرأة الكويتية".

كم قدمت دورات عدة عن بعد في أساسيات التصوير الفوتوغرافي، ولها كتاب بعنوان "ذهب مقمّش قصص لواوين".







نجاة الفرساني:


هي مصورة بحرينية شابة، احترفت التصوير الفوتوغرافي ونظمّت العديد من الدورات لتنقلَ خبرتها للآخرين، وشاركت في العديد من المحافل والمهرجانات.

حصلت نجاة على العديد من الألقاب، مثل لقب "المصور المحترف" من الجمعية الأمريكية للتصوير، ولقب "فنان FIAB" من الاتحاد الدولي للتصوير الضوئي.

ونجاة الفرساني هي أول مصوّرة عربية يتم انتخابها من قبل الجمعية الأمريكية للتصوير في البحرين، وأول مصورة على مستوى العالم العربي التي تحصل على لقب أفضل متسابق من الاتحاد الدولي للتصوير الضوئي.

كما نالت ما يقارب 170 جائزة محلية وعالمية خلال مشوارها الفني.






عُلا اللوز:


مصورة فوتوغرافية إماراتية، حصلت على العديد من الجوائز في مسيرتها، منها 12 ميدالية ذهبية، و5 ميداليات فضية، و7 ميداليات برونزية، و7 جوائز في مسابقات محلية في الإمارات.

عُلا اللوز التي درست بكالوريوس المحاسبة من جامعة الإمارات، وضعت بصمتها في عالم التصوير، وحصلت على الكثير من التقديرات الشرفية من عدة دول.