"اتحاد الإمارات لرياضة المرأة" يؤكد دعمه مشاركة النساء في المحافل الرياضية



أعربت فاطمة العلي، عضو اتحاد الإمارات لرياضة المرأة، عن سعادتها بتمثيل الاتحاد ضمن وفد الإمارات المشارك في دورة ألعاب التضامن الإسلامي، المقامة حاليا بمدينة قونية التركية. مشيرة في تصريحات لوكالة الأنباء الإماراتية، إلى حرص اتحاد الإمارات لرياضة المرأة على دعم مشاركة ابنة الإمارات في جميع المحافل الرياضية وجهوده المخلصة لمؤازرة الفرق النسائية.


من جانبها أكدت خلود بوهارون، عضو اتحاد الإمارات لرياضة المرأة، أن الاتحاد برئاسة نورة السويدي الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، رئيسة اتحاد الإمارات لرياضة المرأة، يعمل على ترسيخ نهج يقوم على دعم وتطوير وتعزيز أفضل الممارسات للنهوض برياضة المرأة في دولة الإمارات، بما يساهم في توفير بيئة ملائمة وحاضنة لقدرات وإمكانات المرأة الإماراتية بجميع الألعاب الرياضية.


و أشارت خلود إلى أن فتيات الإمارات دائماً على قدر التحدي بإصرارهن على تمثيل الإمارات بالشكل الذي يليق بما تحقق من تطور كبير في مجال الرياضة النسائية برعاية وتشجيع من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، التي قدمت دعمها ولا تزال لتأخذ المرأة الإماراتية مكانتها على الساحة الرياضة، بما يتماشى من أحلامها وطاقاتها الهائلة خلال مشوارها نحو الريادة والتميز.


وقد قدمت المرأة الإماراتية نماذج متميزة لبطلات رياضيات واعدات نجحن في فرض تفوقهن وجدارتهن في العديد من المحافل الخارجية خلال الشهور القليلة الماضية، أبرزهن سارة العمري صاحبة أول ذهبية في تاريخ كاراتيه الإمارات على المستوى القاري، والملاكمة حنان الزيودي الحائزة على أول ميدالية برونزية آسيوية في تاريخ الملاكمة الإماراتية، واللاعبة حمدة السويدي. الفائزة بذهبية البطولة الآسيوية البارالمبية للتزلج على المنحدرات الثلجية، والرامية فاطمة محمد الفائزة بفضية عربية غير مسبوقة في رماية الأطباق للسيدات، ومنتخب فتيات المبارزة الذي فاز ببرونزية آسيا في سلاح الشيش